منتدى الدين والحياة
اهلـــــــا وسهلـــــــــــــــــــا بكم صديقــــــــــــاتي المسلمات تفضلوا الى عالمكم المميز
تشرفنا وجودكم بمنتدانا ونتمكنى التسجيل به وان شاء الله يعجبكم

منتدى الدين والحياة

 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» ترجمة معتمده لجميع اللغات واسعار خاصه للطلبه والكليات
السبت يونيو 28, 2014 8:26 am من طرف ديما مهدى8

» دبلومه السكرتاريه الالكترونيه للمدربه دينا الجيار بشهادتين معتمدين
السبت يونيو 28, 2014 8:22 am من طرف ديما مهدى8

» دبلومه التسويق الالكترونى للمدربه دينا الجيار بشهادتين معتمدين
السبت يونيو 28, 2014 8:19 am من طرف ديما مهدى8

» دوره اعداد المدربين للمدربه دينا الجيار بشهادتين معتمدين
السبت يونيو 28, 2014 8:17 am من طرف ديما مهدى8

» سؤال صعب كتير؟؟؟؟؟؟؟
السبت أبريل 12, 2014 6:46 pm من طرف زائر

» مهام الاعضاء
الخميس يناير 23, 2014 6:11 pm من طرف اميلى

» ابيض و اسود
الأربعاء يناير 22, 2014 1:47 pm من طرف اميلى

» حياتنا الدراسية
الأربعاء يناير 22, 2014 1:36 pm من طرف اميلى

» الفائزه بماسبقه اجمل انمى بنات محجبات
الثلاثاء يناير 21, 2014 2:22 pm من طرف اميلى

» تم افتتاح المجموعات
الجمعة يناير 17, 2014 9:59 pm من طرف اميلى

» مرحبا بكن في مطعم hello kitty
الجمعة يناير 17, 2014 12:17 am من طرف اميلى

» يومى احلى بس مع polley
الجمعة يناير 17, 2014 12:04 am من طرف اميلى

» العضوه المثالية
الأربعاء يناير 15, 2014 12:28 pm من طرف اميلى

»  حملة تنشيط المنتدى
الجمعة أكتوبر 18, 2013 11:47 pm من طرف اسريوا

» الدرس الثانى توقير الكبير
الإثنين يوليو 29, 2013 4:26 pm من طرف حورية الجنة


شاطر | 
 

 أهمية المدرسة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ƐƓ♡ ƓĪŔL
مسلمة مديرة
مسلمة مديرة
avatar

لوني المفضل :
هوايتي :
المزاج :
الأميرة :
الدولة :
انثى عدد المساهمات : 1294
نقاط : 1997
السٌّمعَة : 11
تاريخ التسجيل : 13/06/2012
العمر : 18
الموقع : montada-banotat.you7.com

مُساهمةموضوع: أهمية المدرسة   الجمعة أغسطس 10, 2012 5:48 pm

اهمية المدرسة


في نمو الطفل-يجب إتاحة الفرصة في المدرسة للمهارات

الاجتماعية، وممارسة الأدوار الاجتماعية المختلفة ومنها

أدوار القيادة والتبعية، وممارسة الأسلوب الديمقراطي عن

طريق عمليات الأخذ والعطاء مع الآخرين، والتدريب على

ممارسة المسؤولية بما يمثل مقوماً مهماً من مقومات النضج

الاجتماعي.


المنزل هو الأساس في بناء شخصية الطفل إلا أن الطفل

بدخوله المدرسة تكون صورته عن ذاته غير محددة وفي

موضع اختبار ومن ثم يمكن أن تتغير أو تتعدل بدرجة كبيرة

عن طريق الخبرات المنظمة والهادفة التي تعدها المدرسة

كمؤسسة تربوية.



والمعروف أن المدرس خاصة في السنوات الأولى من حياة

الطفل المدرسية يصبح بالنسبة للطفل أباً بديلاً وشخصية

هامة مؤثرة والمدرس الذي يتجاوز اهتمامه حدود المادة

الدراسية إلى النمو المتكامل للأطفال في ظل رعايته

وتوجيهه يهيئ جواً نفسياً يسود فيه الأمان والتقبل وتحقيق

الذات ويساعد على تهيئة الظروف الفعلية لممارسة المبادئ

العملية للنمو السوي والصحة النفسية لذلك لا بدّ من الاهتمام

بالأجواء المدرسية التي تساعد على توجيه النمو لدى الطفل‏. ‏



يساعد الجو المدرسي الذي يتسم بالتقبل والأمان والحرية

على تهيئة المواقف والظروف التي تساعد على النمو الأفضل
للطفل، ففيه يقوم المدرس بتقبل الطفل كما هو وهذا يقوم على
معرفة فهم إمكانياته وبالتالي تكييف العملية التعليمية وفقاً

لذلك، وفي نفس الوقت يساعده على النمو، لأن احدى وظائفه
كمدرس هي المساعدة على إنماء إمكانات الطفل بحدود

الحرية المعقولة له فلا يعطي الحرية الزائدة والتساهل الزائد
اللذين يؤديا إلى إثارة الفوضى في سلوك الاطفال لذلك فإن

الطفل يحتاج إلى مزيج من الحرية والضبط وتتحدد حريته

داخل الصف بحرية الآخرين لذا عليه أن يتعلم احترام حقوق
زملائه.



ويجب إتاحة الفرصة في المدرسة للمهارات الاجتماعية،

وممارسة الأدوار الاجتماعية المختلفة ومنها أدوار القيادة

والتبعية، وممارسة الأسلوب الديمقراطي عن طريق عمليات

الأخذ والعطاء مع الآخرين، والتدريب على ممارسة

المسؤولية بما يمثل مقوماً مهماً من مقومات النضج

الاجتماعي.



إن الجو المدرسي الذي يقوم على الوحدة والتضامن

الاجتماعي ووضوح الرؤية والعلاقات الاجتماعية البناءة

داخل الجماعات المدرسية يتيح الفرصة لتشرب الاتجاهات

النفسية السليمة نحو الذات ونحو الآخرين‏.



ويميل الجو المدرسي الذي يسيطر عليه قيادة تتسم بالتزمت

الصارم إلى إنتاج أنماط من السلوك والاتجاهات بين الأفراد

تتميز بالعدوانية وإلى حدوث ظاهرة كبش الفداء وترك

الجماعة، بينما تميل القيادة الديمقراطية إلى إنتاج أنماط

سلوكية واتجاهات تتسم بالتعاون، وعدم النقد الهدام والبقاء

في الجماعة‏.



ويلاحظ أن الاطفال يميلون إلى الأنشطة التي يرون فيها

فرصاً طيبة لإشباع حاجاتهم ويشعرون بالتوحد معها، بينما

يبتعدون عن الأنشطة التي يرون فيها فرصة ضعيفة لإشباع

حاجاتهم ولا يشعرون بالتوحد معها، والاطفال يميلون إلى

الشعور بالارتياح والأمان حينما يدركون أنهم ذوو قيمة كما

يشعرون بعدم الارتياح وبعدم الأمان حينما يدركون أن

قيمتهم ضئيلة.



إن فالصف المدرسي يمثل الوحدة الأساسية للمجتمع

المدرسي وما يميزه أنه قادر على إيجاد مقومات النمو السليم
للأطفال ومنها :‏



1- مقدار التقبل أو الرفض داخل الجماعة، ومدى العاطفة

الايجابية والسلبية في الصف المدرسي، أو درجة الجو الذي

يتسم بالصداقة، في مقابل الجو الذي يتسم بعدم الصداقة.

2- مقدار العمل التعاوني أو العدواني داخل الجماعة، ويشير

إلى مدى الحركة الايجابية أو السلبية مع الآخرين أو ضدهم،

أو إلى درجة تقديم المعونة في مقابل القوة أو التهديد أو

الإكراه، والأذى.

3- مقدار الاندماج في عمليات الصف المدرسي أو

الانسحاب منها ويشير ذلك إلى مدى الحركة الايجابية أو

السلبية نحو الآخرين، أو بعيداً عنها، ودرجة المشاركة في

مقابل الانعزال والهروب، ويعيش المدرسون ذلك حينما

يبحثون عن عدد الأطفال الذين يبدون أنهم جزء من خبرة

الفصل المدرسي أو يشعرون بذلك، وهنا يكون الافتراض بأن
وجود اندماج الطالب يعد أكثر صحية من وجود الانسحاب.

4- مقدار الشعور بالارتياح أو القلق في الصف، ويشير ذلك

إلى درجة المشاعر والأنماط السلوكية الهادئة في مقابل

المشاعر والأنماط السلوكية العصبية،واحدى طرق تقويم

المدرسين لذلك عن طريق تقديم فرص للاطفال للتعبير عن

السعادة أو الشقاء بالنسبة للأعمال الصيفية، أو الأطفال

الآخرين، والمدرس والموقف العام في الصف وهنا يكون

الافتراض بأن غلبة مشاعر الارتياح تعد أكثر صحية من

غلبة مشاعر القلق.



مما تقدم نلاحظ أن الممارسات المدرسية مهمة في حياة

الطفل حيث يكتسب منها المهارات التربوية الصحيحة،إضافة
إلى ما يأخذه من حياته الأسرية وبالتالي ينشأ فرداً صحيحاً

قادراً على ممارسة دوره الاجتماعي الايجابي نحو أبناء جيله

وأصدقائه في المدرسة ليكون فرداً سوياً قادراً على مواكبة

مسيرة الحياة والانتقال إلى حياة جميلة يسودها المحبة

والتعاون‏.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
كوِكتُيّلَ آلَآنٌمِيّ
مسلمة مديرة
مسلمة مديرة
avatar

لوني المفضل :
هوايتي :
المزاج :
الأميرة :
الدولة :
انثى عدد المساهمات : 429
نقاط : 457
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 27/06/2012

مُساهمةموضوع: رد: أهمية المدرسة   الجمعة أغسطس 10, 2012 8:18 pm

هههه مرسي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الأميرة سالى
مسلمة مديرة
مسلمة مديرة
avatar

لوني المفضل :
هوايتي :
المزاج :
الأميرة :
الدولة :
انثى عدد المساهمات : 1265
نقاط : 2038
السٌّمعَة : 9
تاريخ التسجيل : 15/06/2012
العمر : 17
الموقع : الدين والحياة

مُساهمةموضوع: رد: أهمية المدرسة   الجمعة أغسطس 10, 2012 11:18 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
كوِكتُيّلَ آلَآنٌمِيّ
مسلمة مديرة
مسلمة مديرة
avatar

لوني المفضل :
هوايتي :
المزاج :
الأميرة :
الدولة :
انثى عدد المساهمات : 429
نقاط : 457
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 27/06/2012

مُساهمةموضوع: رد: أهمية المدرسة   السبت أغسطس 11, 2012 1:03 pm

مرسي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أهمية المدرسة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الدين والحياة :: المدارس :: مدرستى-
انتقل الى: